بعد رحيل المخرج المصري ​علي عبد الخالق​ يوم الجمعة الماضي، قال إبنه المخرج ​هشام عبد الخالق​ إن المرض الذي عانى منه والده كان شديداً، نظراً لعمر المخرج الراحل وطبيعة المرض، وأضاف أن التحدث عن هذا الموضوع بالنسبة له ما زال مؤلماً، وهو يعتبر نفسه في نصف غيبوبة، وكأنه في كابوس لا يستطيع أن يصحو منه.

بعد جورج الراسي.. ما حقيقة وفاة جورج وسوف؟

وشكر عبد الخالق كل الأشخاص الذين وقفوا إلى جانب والده خلال فترة مرضه، على رأسهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقال إن إستجابة الرئيس المصري لعلاج والده على نفقة الدولة في مستشفى المعادي العسكري، تمت بسرعة كبيرة، وأسعدت والده كثيراً.
وأشار إلى أن تقدير مسيرة والده شكل دعماً نفسياً كبيراً له في آخر أيامه، وقال إن المخرج الراحل كان مهتماً كثيراً بالتأريخ لنضال القوات المسلحة، وإستمر بإلإدلاء بتصريحاته للصحف، رغم أن قدرته على الكلام كانت صعبة، لأنه كان يعاني من سرطان الرئة.