درة تخطف القلوب بأحدث ظهور.. فستان أسود يجذب متابعيها

درة تخطف القلوب بأحدث ظهور.. فستان أسود يجذب متابعيها

 

تونس – افاق عربية| خطفت الممثلة التونسية ​درة​ زروق قلوب متابعيها بموقع التواصل الاجتماعي عقب نشر مجموعة صور جديدة لها.

وتزور درة مدينة فينيسيا بـ إيطاليا للمشاركة بمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي بدورته الـ 79، ضمن فعاليات قسم مخصص للمواهب النسائية.

وظهرت زروق بفستان أسود بقصّة عمودية، مستقيما آخذاً شكل جسمها، ومنسدلاً بذيل طويل من الأسفل.

ويضم صيحة أكمام الجرس، وقد وضعت درة عقداً ملفتاً حول عنقها، يناسب إطلالتها وماكياجها المثير للإعجاب.

وأرفقت درة منشورها بالإعراب عن سعادتها بالمشاركة في المهرجان.

وكتبت: “كنت فخورة وسعيدة جداً للتواجد والاحتفال، شكراً لدعوتي للتواجد مع كل هذه المواهب”.

وخطفت الممثلة التونسية ​درة​ أنظار متابعيها ومحبيها بمجموعة صور جديدة لها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي.

وأطلت درة من بين الأشجار، مرتدية فستانا أبيضاً مميزاً، وبرأسها قبعة قش، ولم تعتني كثيرا بالمكياج.

وتركت ملامحها الفانتة تظهر على طبيتها، وهذه ليست المرة الأولى التي تظهر بماكياج خفيف، أو بدونه.

وشاركت درة الصور تعليقًا: “الطبيعة هي أنقى المنافذ للسلام الداخلي”.

وتفاعل المتابعون مع صور درة، مشيدين بجمالها الفريد، وإطلالتها الأنيقة.

وأبكت زروق جمهورها على والدها الراحل بمنشور شاركته عبر صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت صورة بوالدها الراحل بذكراه السابعة وكتبت: “في ذكرى وفاة أبي الرجاء الدعاء له بالرحمة والمغفرة، اللهم اغفر له وارحمه”.

وقالت درة: “عافه واعفُ عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واجعل قبره روضة من رياض الجنة وأسكنه الفردوس الأعلى”.

وحازت الصورة على إعجاب متابعيها، ومعبرين عن محبتهم وتضامنهم مع درة وكتبوا عبارات ترحموا فيها على والدها الراحل.

وتلقت الممثلة التونسية الشهيرة عرضًا جديدًا للمشاركة في عرض مسرحي من تأليف أمير طعيمة، لتضيف جديدًا إلى مشوارها الفني.

وقالت مواقع فنية إن درة تلقت العرض في ظل ذروة حالة نشاط فني تعيشها، إذ عرض لها مؤخرا فيلم “الكاهن”.

ويعرض لدرة حاليا فيلم “جدران” عبر منصات رقمية وهو الثاني المعروض بعد الكاهن.

وألهبت الممثلة التونسية ​درة زروق​ جمهورها ومتابعيها بمجموعة صور من أحدث إطلالة وجلسة تصوير لها عليهم

وارتدت فستانًا أبيضا وعلى أطرافه تميز بزهور ملونة أعطاه روناقًا فريدًا ومميزا، وبيدها حقيبة خضراء تتناسق مع الإطلالة.

وقوبل ظهور درة بتفاعل واسع من متابعيها الذين تغزلوا بها وبجمالها.

يذكر أن درة زارت مؤخرا مراكش ووثقت رحلتها بمجموعة صور بإطلالات متنوعة.

وظهرت زروق مستمتعة بالصور وإعجابها بالأماكن السياحية هناك، معلقة: “عذوبة مراكش”.

ومؤخرا، صدمت الممثلة ​درة​ جمهورها ومتابعيها بعد إطلالة وداعية لهم.

وقال مغردون إنها الفنانة التونسية تتجه لتصوير مسلسل جديد، ما يدفعها تبتعد عن مواقع التواصل إلا أنها لن تعتزل نهائيًا.

وشددت على أنها لم تعتمد على جمالها لكن شخصيتها تطلب أن تظهر بعدة مشاهد صعبة لا تستوجب الظهور بأناقتها المعتادة.

وافتتحت الممثلة التونسية درة العام الجديد بإطلالة جديدة بصورة عفوية ومميزة لجمهورها ومتابعيها

وبدت درة من منزلها وهي تحتسي القهوة، وبيدها خاتم زواجها في العام الجديد.

وكتبت: “أتمنى لكل المُحبّين والأصدقاء وجمهوري الغالي سنة فيها الخير والصحة وراحة البال والنجاح والسعادة، كل الحب لكم بهذه السنة”.

وقالت: “عيشو اللحظات الجميلة في الحياة برضا وإمتنان واللحظات الصعبة بأمل في غد أفضل”.

وأضافت درة التونسية: “تمنياتي الصادقة أن نكون معا في كل سنة ولكم ولأحباءكم: سنة سعيدة 2022”.

وشاركت جمهورها عدد من صور العرض الخاص لفيلمها الأخير “الكاهن” الذي أقيم في إحدى دور السينما بمدينة الشيخ زايد أمس.

هذا وقد انضمت درة للعرض الخاص بفيلم “الكاهن” برفقة زوجها هاني سعد، وعلقت على الصور عبر حسابها الرسمي على موقع إنستغرام:

ويشاركها في بطولة فيلم “الكاهن” مجموعة كبيرة من النجوم، من بينهم: إياد نصار، ومحمود حميدة، حسين فهمي، فتحي عبد الوهاب.

وأيضاً جمال سليمان، وحنان سليمان، وأحمد فؤاد سليم، وفاطمة كمال، ومن تأليف محمد ناير وإخراج عثمان أبو لبن.

وكان آخر أعمال درة “غالية” ضمن قصص مسلسل “زي القمر” المكون من 5 أجزاء.

حيث تم تناول قصة “العريس”، الذي يتقدم لخطبة فتاة عبر الإنترنت، حيث تناقش القصة موضوع “الزواج عن بعد”.

وأن العريس طلب منها الزواج فقط بناء على رسائل وفيديو  كولز بينهما، وليس لديهم مشاعر حب متبادلة.

خاصة أنه كان يعمل في بلد آخر غير مصر ولم يستطع العودة إلى مصر للزواج منها.

كما  فجع الموت الفنانة درة بوفاة جدتها التي أثرت عليها بشكل كبير.

ونعتها برسالة مؤثرة لها بنشرها صورا نادرة من طفولتها التي قضتها في تونس مع جدتها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث قالت الفنانة درة بكل حزن إنها تمنت أن تتاح لها الفرصة لرؤيتها قبل أن ترحل.

لكن من خلال الإنستغرام قدمت الفنانة درة نعي لجدتها عبر خاصية الاستوري، قالت فيه:

“كم أردت أن أرى وجهك الجميل، أردت أن أعانقك للمرة الأخيرة وأن أسمع كلماتك اللطيفة مرة أخيرة، يا أمي صوفي آن”.

وأضافت: لا أصدق كنت أظن أنك خالدة مثل جمالك.

وتابعت درة: كان نفسي أسمعك عزف البيانو بطريقتك ولو للمرة الأخيرة.. كان نفسى أودعك وأشوف ضحكتك الحلوة ولو آخر مرة.

أحبك وأحزن بعمق.. لله يا جميلتى، لله، أو وداعا جدتى، رحمكِ الله.. الله يرحمها ويدخلها فسيح جنّاته.

تريند أفاق عربية

To Top