مي العيدان تهاجم الحكومة اللبنانية ومنتقدي الترحم على الفنان جورج الراسي: يخرب بيتكم
لايف ستايل

مي العيدان تهاجم الحكومة اللبنانية ومنتقدي الترحم على الفنان جورج الراسي: يخرب بيتكم


شددت الإعلامية الكويتية مي العيدان على ضرورة محاسبة وزير الأشغال اللبناني الحالي، كما انتقدت الحكومة اللبنانية كـ كل وحملتها تداعيات الأزمة الاقتصادية والأمنية التي تعصف بالبلاد، وذلك على هامش تعليقها على وفاة وتفاصيل جنازة الفنان الراحل جورج الراسي.

مي العيدان

أوضحت الناقدة الفنية مقصدها من تعليقها السابق حول الموضوع، والمتمثل بـ انتقادها لزفِّ جثمان الراحل جورج الراسي على وقع أنغام أغانيه، بدلاً من تشييعه بهدوء ورهبة.

حيث قالت بـ أن تساؤلها عن السبب وراء ذلك، لم يكن بداعي الانتقاد وإنما لكون الحادث صادم والمصاب كبير على أسرة ومحبي الفقيد، ولأن للموت رهبة، مبينة أن البعض من اللبنانيين أرسلوا لها موضحين أن زفَّ الجثمان من الطقوس المُتبعة في بعض المناطق اللبنانية، وهي نوع من الاحتفال بـ ملاحقة الراحل لربه والعودة إليه.

كلنا أهل كتاب

وانتقدت العيدان جميع من شجبوا الترحم على روح الراسي بـ اعتبارهم أنه مسيحي، مشددة على أن الراحل من أهل الكتاب وأن إسلام المسلم لا يصح، إلا حال آمن المسلم بـ أركان دينه وهي الإيمان بـ جميع الراسل والكتب السماوية المُنزلة من الله.

مُعلقة:” أنا عندما انتقدت جنازة جورج الراسي على حكاية أغاني ودنيا.. أنا ما قاعدة أتحكى على سالفة إسلام ومسيحيين.. كلنا أهل كتاب.. ولا يصح إسلام المسلم إلا لما يؤمن في أركان الإسلام.. ومنهم أنه لازم أؤمن بـ الأديان والكتب والأنبياء السابقين.. المسيحية أهل كتاب.. إخوانا.. كلنا نعبد رب واحد..”.

وتابعت مقدمة برنامج “كشف حساب”:” أنا أمانة تكلمت لأن كنت وايد مندهشة.. حكاية أنه أغاني والنعش بهل طريقة.. أنا ما فاهمة.. إحنا عنا نعرف الموت له جلالة وحزنة وتأثره.. ولكن بعض اللبنانيين كلموني على الخاص وقالولي أنه عندما يموت شخص شاب عندنا كـ إسلام ومسيحيين.. نزفه كـ عريس إلى الجنة.. أوك فهمته”.

وردت مي العيدان على منتقدي الترحم على روح الراحل جورج الراسي، قائلة:” أنا ما أحب التعصب.. وأي واحد يكتب لي ما يصير تترحمي عليه وتكتبي الله يقدس روحه.. هذا الشي بينه وبين ربه.. المسيحي أهل كتاب.. والميت ما تجوز عليه إلا الرحمة.. أنا يا أخي بترحم عليه.. داخلين حتى بحسابك مع ربك.. يا جهلة”.

واستطردت:” الاختلاف موجود.. الله جعلنا مختلفين شكلاً وديانة وكُتباً.. كلنا لرب واحد.. في أديان أخرى لرب العالمين واللي يبي يسلم يأسلم.. وهذه مسؤولية والديه.. الدنيا سهلة.. الله مسهلها.. سهلوها عـ البشر.. يا أخي مو عـ البشر سهلوها عـ الموتى.. يخرب بيتكم”.

جذب حديث الإعلامية مي العيدان المتابعي، الذين أكدوا على كلامها وشددوا أن الوعي والرقي أساس التعامل وأن الدين لله وحده، قبل أن ينهالوا بـ الدعاء لروح الفنان الراحل جورج الراسي بـ الرحمة والمغفرة.

افاق عربية

تريند أفاق عربية

To Top