سامر المصري: كندة علوش صديقتي وكنا نرتجل خلال تصوير فيلم “نزوح”
لايف ستايل

سامر المصري: كندة علوش صديقتي وكنا نرتجل خلال تصوير فيلم “نزوح”

تلقى الفيلم السوري “نزوح” إشادات واسعة خلال عرضه بمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي بدورته 79، والتي تقام حاليا بحضور نخبة من صناع السينما حول العالم، إذ عرض الفيلم الذي أخرجته وكتبته المخرجة السورية سؤدد كعدان، ضمن مسابقة “Orizzonti Extra”، بحضور أبطال وصناع الفيلم وعلى رأسهم النجوم سامر المصري، وكندة علوش، في أول ظهور لها بعد ولادتها.

كشف النجم السوري سامر المصري في تصريحات صحفية، تفاصيل التجربة بالكامل، إذ يبدأ حديثه مؤكدا أن فيلم “نزوح” تجربة صعبة ولكنها جميلة على كافة مستوياتها، مشيدا بأول تجربه سينمائية له مع المخرجة كعدان، ويقول سامر : “اهتمامي وشغفي بالتجربة بدأت مع قراءة السطور الأولى في السيناريو، شعرت حينها أنه التزام أن أشارك في هذه الحالة الإنسانية التي يقدمها الفيلم ومخرجته ومؤلفته”.

نرشح لك: في العرض الأول لفيلم “نزوح” بفينيسيا.. عمرو يوسف يساند كندة علوش

أضاف المصري: “الفيلم تدور قصته حول حالة إنسانية طبيعية تجمع أب وأم وبناتهما أثناء الحرب، ومع تصاعد الأحداث تتفرق الأسرة وتخرج بنتين محاولين الهروب من آثار الحرب، في حين يتمسك الأب المواطن البسيط العادي السوري العصامي الذي تمكن من بناء بيته وأسرته من لا شئ، وبعد أن تمكن من بناء عائلة تدق طبول الحرب وتلاحق المنطقة التي يقطن بها القذائف والرصاص”.

أشار سامر إلى أن القصة تأخذنا لتحولات سريعة وغريبة مع معايشة حالات إنسانية متعددة في محاولة من رب الأسرة حماية أسرته والحفاظ عليها، ويقول: “تجربة حلوه وصعبه استمتعت بيها وبأداء الشخصية أمام اختي وصديقتي النجمة كندة علوش”، كاشفا أن عدد كبير من المشاهد كان يحتوي على الارتجال وذلك بطلب من المخرجة نفسها، حتى يتمكن الممثلين من تجسيد المشاعر والحالة التي تفرض نفسها على الأحداث، مشيرا أنهما كانا يعبرا عن الحالة بتفاصيل أكتر من السطور المكتوبة.

في نفس السياق، كشف أيضًا كواليس التصوير، مؤكدا أن التصوير استغرق ٧٠ يوما تقريبا، في ظروف صعبة جدا وأجواء حرب وتفجيرات وتراب وعفار طوال الوقت ودم واصابات، مؤكدا أنه خلال هذه المدة لم يتمكن من النظر في المرأة، لأن ساعات العمل كانت طويلة، ويضيف المصري: “الحمد لله هذا المجهود تكلل بالنجاح وسعدت كثيرا بردود الأفعال التي تلقيناها خلال عرض الفيلم بمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، حتى أني وزميلتي كندة علوش، بكينا بعد عرض الفيلم من السعادة”.

أنهى “المصري” حديثه مؤكدا اعتزازه بالتجربة، بعدما شاهد جمهور مهرجان فينيسيا يصفق لفريق العمل بعد عرض الفيلم لما يقرب من ربع ساعة متواصلة، متمنيا أن يجوب الفيلم عددا من المهرجانات الدولية العربية والعالمية خلال الفترة المقبلة.

تريند أفاق عربية

To Top