الإعدام لقاتل شيماء جمال

الإعدام لقاتل شيماء جمال

قضت محكمة جنايات جنوب الجيزة، يوم الأحد، بالإعدام شنقا للمتهمين بقتل المذيعة شيماء جمال، وهما زوج الضحية وصديقه، بتهمة قلتها ودفنها داخل مزرعة في منطقة البدرشين التابعة لمحافظة الجيزة، وذلك بعد ورود رأي مفتي الديار في إعدامهما، صدَر الحكم برئاسة المستشار محمد حسين عبدالتواب.

المتهم الثاني سبب كشف الجريمة
وكشفت كواليس ارتكاب المتهمين للجريمة، بعد إبلاغ المتهم الثاني حسين الغرابلي صديق الأول زوج المجني عليها شيماء جمال، الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، عن الواقعة، وانتقلت إلى مكان المزرعة المُبلغ عنها وتبين صحة البلاغ، والقبض على المتهمان.

الاستماع لأقوال المتهمين
واستمعت النيابة العامة لأقوال المتهمين خلال التحقيقات، وأنَّهما نفذا الجريمة بعد اتفاق فيما بينهما على قتل المجني عليها شيماء جمال ودفنها داخل مزرعة بمنطقة البدرشين، بعد تهديدها لزوجها المتهم الأول بإخبار زوجته الأولى بزواجهما، وطلبت منه مبلغ مالي مقابل عدم فضحه.

واعترف المتهمان أنَّهما بعد ارتكاب الجريمة، قيدا المجني عليها شيماء جمال بسلاسل حديدية للتمكّن من سحبها وإلقائها في الحفرة التي أعداها لها لدفنها، وبعدها سكبا عليها مادة حارقة “مياه نار”، لتشويه معالم الجثمان، وأخفيا بعد ذلك الأدوات المستخدمة في الجريمة، إلا أنَّ المتهم الثاني هو من فضح أمرهما خوفًا من أن يقتله الأول لأنّه الوحيد الذي يعلم بالجريمة.

تريند أفاق عربية

To Top