قاتل سوزان تميم حر طليق بعد 14 عاما من السجن وهذه التفاصيل
لايف ستايل

قاتل سوزان تميم حر طليق بعد 14 عاما من السجن وهذه التفاصيل


أكد المستشار القانوني المصري، رواد حمَّا الأخبار المنتشرة حول شمول موكله ضابط أمن الدولة السابق، محسن السكري بـ العفو الرئاسي الأخير، وإطلاق سراحه بعد 14 عاماً من السجن.

وأشار إلى أن الإفراج عن محسن السكري، تم قبل أربعة أيام، وذلك عقب قضائه نصف المدة في قضية غسل الأمول التي كان قد صدر ضده حكم فيها بـ السجن ثلاث سنوات، نافياً ضلوع الأخير في قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، حيث قال في تصريحات صحافية أنه لا وجود لقضايا أخرى ضد موكله.

محسن السكري قاتل سوزان تميم

وكانت المحكمة الاقتصادية في مصر، قد أدانت محسن السكري، ضابط أمن الدولة السابق في قضية غسيل الأموال، العام الماضي، وقضت بحبسه ثلاث سنوات، إضافة إلى الزامه بدفع غرامة مالية، قُدرت بـ ثلاثة ملايين دولار.

وبحسب موقع ” غرم نيوز”، كشفت تحقيقات النيابة العامة في مصر، أن محسن السكري، المتهم بـ قتل الفنانة سوزان تميم، مارس جريمة غسل الأموال بـ مبلغ قيمته مليون وتسعمائة وخمسة وتسعين ألف دولار، بعدما أودع مبلغ ثلاثمائة ألف دولار في حسايه لدى أحد البنوك الواقعة بـ مدينة شرم الشيخ.

وكشفت التحقيقات أيضاً عن حيازة المتهم، مبلغ قدره مليون وخمسة وأرعين ألف دولار في منزله الكائن في مدينة الشيخ زايد، إضافة إلى حفظه لدى آخرين مبلغ قدره مائة وخمسين ألف دولار.

قضية مقتل سوزان تميم

وكانت محكمة النقض المصرية، قد حكمت بـ السجن المؤبد لمحمد السكري والسجن لمدة خمسة عشر عاماً لرجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، بعد اعتراف الأول بـ قتل النجمة اللبنانية سوزان تميم بتحريض من الثاني.

حيث اعترف محسن السكري بـ إقدامه على قتل النجمة سوزان تميم عام 2008، مقابل حصوله على مليوني دولار أمريكي من رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى.

وبحسب التحقيقات، عمِّد رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى إلى الاستعانة بـ محسن السكري، لقتل النجمة اللبنانية، بهدف الانتقام منها، بعد رفضها المتكرر لعرض الزواج منه.

خاصة بعدما ساعدها في الانفصال عن زوجها الثاني ” عادل معتوق” ورعاها فنياً وأفسح المجال أمامها للغناء في أحد فنادقه، قبل وفاة ابنة مديرة مكتبه بـ سقوطها من شرفة غرفة خليل شقيق سوزان في الفندق، بعد خطوبتهما بأيام، وتصنيف القضية على أنها انتحار.

واعترف هشام طلعت مصطفى في التحقيقات، بـ محاولته كسب رضا المغدورة من خلال عرضه عليها خمسين مليون دولار أمريكي مقابل الزواج منه، لتقابله هي بالرفض ويهددها بالقتل.

لتهرب بعد ذلك من مصر إلى إمارة دبي، وتعيش فيها 18 شهراً، تعرفت خلالها على الملاكم العراقي رياض العزاوي وارتبطت معه في علاقة عاطفية، ليتعاون بعد ذلك هشام طلعت مصطفى مع مدير الأمن العامل لديه، محسن السكري على قتل سوزان تميم.

افاق عربية

تريند أفاق عربية

To Top