بوسي وزوجها يكشفان مفاجأة صادمة عن أزمة والدها الراحل!
لايف ستايل

بوسي وزوجها يكشفان مفاجأة صادمة عن أزمة والدها الراحل!

كشف مصفف الشعر هشام ربيع، زوج المطربة الشعبية بوسي، مفاجآت من العيار الثقيل، خلال الساعات الماضية، خصوصاً عن تفاصيل علاقتها مع والدها قبل وفاته، مؤكداً أنها كانت تتواصل معه يومياً.

 

وأضاف في مداخلة هاتفية مع الإعلامية بسمة وهبة، مقدمة برنامج “90 دقيقة”: “من يتابع بوسي في خلافاتها مع والدها الراحل، سيجد أنها كانت تكلمه يومياً تقريباً، كما أنهما تصالحا قبل عيد الأضحى الأخير، لكنها علمت بوفاته بعدها بيومين، لأن هناك في عائلتها من لا يحبونها ولا يتمنون لها الخير”.

 

وواصل: “الأزمة، تكمن في أن بوسي مطربة مشهورة، ما يجعل الناس تبحث عن أخبارها، لكنها لا تواجه أحداً وترى هذا ميزة، رغم أنها تنهار بسببه… كما أنها اتصلت ببعض أقاربها لتوضح لهم أنها مستعدة لسداد ديون والدها إن وجدت”.

 

كما تطرق للحديث عن زوجته الأولى والإشاعات التي طاولته حول طلاقه من بوسي، قائلاً: “زوجتي الأولى هي أم أولادي منذ 15 عاماً، لها قدر كبير من الحب والاحترام في قلبي، لكن ما يضايقني أن هناك من يجلس على المكاتب ولا يتحرى دقة الأخبار، حيث ينشرون أنباء لا أساس لها من الصحة”.

 

بينما ردت بوسي للمرة الأولى على جدل إشاعات انفصالها عن زوجها، حيث قالت إنها لا تحب الحديث عن حياتها الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي.

 

وأوضحت في مداخلة تلفزيونية أنها لا تحب الرد على الإشاعات، كما أنها لا تتحدث إلا عن عملها، حيث اتفقت مع زوجها على أن يرد طليقته لأنها تعرف قيمة الأولاد في حياة أبويهما.

 

وأشارت إلى أنها لا تفهم سر انشغال السوشيال ميديا بحياتها الشخصية، مشددة على أن من يقول إن والدها مات وهو غاضب منها لا يعلم شيئاً، بخاصة أن منهم من هو صديق لن تقول اسمه.

 

واختتمت: “أنا لم أنفصل عن زوجي، فحياتنا مستمرة، كما لم أحذف صورنا الشخصية… أما بالنسبة لأبي، فقد تصالحت معه قبل وفاته، ولم أعلم إلا بعد دفنه بيومين”.

تريند أفاق عربية

To Top