روان بن حسين عن حياة السوشيال ميديا: لولا المنصات عمري ما سافرت
لايف ستايل

روان بن حسين عن حياة السوشيال ميديا: لولا المنصات عمري ما سافرت


أكدت الفنانة والفاشينيستا الكويتية، روان بن حسين حقيقة عيشها حياة الترف والرفاهية بعيداً عن التمثيل والاستعراض على السوشيال ميديا، مشيرة إلى أن ما تعرضه عبر حساباتها الرسمية واقعي وبفعل عملها كـ إنفلونسر.

حيث قالت:” أنا أعترف أنه لو ما كنت مشهورة وعندي هذه المنصات، عمري أبوي أو أمي وفروا لي حياة بهذا النمط، أكيد أبوي ما كان راح يسفرني كل شهر دولة معينة وأنزل في أجنحة وأسافر في فئة الدرجة الأولى، لكن بحكم أنه حياتي صارت الحين وظيفتي إنفلونسر، صارت حياتي سبونسر لشركات أنا أشتغل معها”.

روان بن حسين

جاءت تصريحات المدونة والممثلة العشرينية في معرض ردها على سؤال وجه لها في هذا الخصوص، من قبل الإعلامي جعفر عبد الكريم خلال حوارهما ضمن برنامج ” جعفر توك”، سألها فيه عن حقيقة الحياة التي تعيشها وتستعرضها على السوشيال ميديا.

وعليه، انقسمت آراء النشطاء على إجابة مالكة أغنية ” أديوس” بين ناقد وساخر بـ اعتبارهم أن الإجابة بعيدة كل البعد عن السؤال، وبين متهم روان بـ الغرور ومحاولة استعراض تفاصيل حياتها من وراء العمل كـ مسوقة إعلانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبين مؤكد على صحة قولها وأن حياة الترف التي تعيشها بفعل نجاحها في مجال الإعلانات.

وذلك في تعليقاتهم التي انهالت على المنشور المتداول عبر تطبيق INSTAGRAM من لقاء روان بن حسين مع الإعلامي جعفر عبد الكريم، ضمن برنامج ” جعفر توك”.

ومنها:” أي كلامها صحيح منين تعيش هيك حياة بدون إعلانات”، و” السؤال في وادي والجواب في وادي”، و” كل إناء بما فيه ينضح.. حكت هي اللي في داخلها وهذا دليل على مستواها الإدراكي الصفر”، و” هذا يدل على الغباء.. ما تعرف ترد عدل على سؤال واضح”.

وورد في الردود أيضاً:” الله يوفقها ويخليها دائماً هيك مبسوطة تستاهل روان جمال وثقافة وعلم وموهبة ومتواضعة كل حاجة حلوة عندها بحبها.. تعجبني”.

مسلسل ذهبت مع الماء

جدير بالذكر أن روان بن حسين، تحقق حالياً نجاحاً جماهيرياً باهراً وتتصدر قوائم عمليات البحث والمواضيع الرائجة على السوشيال ميديا، وذلك على هامش عرض أول أعمالها التمثيليةمسلسل ذهبت مع الماء” الذي تخوض بطولته رفقة مجموعة من نجوم الخليج العربي.

افاق عربية

تريند أفاق عربية

To Top