كشفت الفنانة المصرية بوسي سبب غيابها عن مراسم تشييع جثمان والدها وعدم نعيه رسمياً، معتبرةً أن بعض أفراد عائلتها يريدون إحراجها وأخفوا عنها خبر وفاة والدها لمدة يومين، ونفت تماماً صحة ما ردده زميلها ​سعد الصغير​ عن وفاة الراحل وهو غاضب عليها، مؤكدة أنه تم التصالح بينهما في العيد الكبير، وأنها ملتزمة بسداد ديون والدها.

ملكة جمال لبنان 2009 مارتين أندراوس اختفت عن الأنظار.. وهكذا أصبح شكلها- بالصورة

كما وردت بوسي على الشائعات التي انتشرت في الأيام الماضي حول انفصالها عم زوجها هشام ربيع، بعد أن أعاد زوجته الأولى لذمته.
ونفت بوسي جميع تلك الأخبار، وخلال مداخلة هاتفية في برنامج “90 دقيقة” مع الإعلامية بسمة وهبة، أكدت أن الانفصال لم يتم بتاتاً، وقالت: “الطلاق لم يحدث والدليل أنني نشرت صوري مع زوجي عندما بدأت الشائعات بالتزايد حول قيامي بحذف صورنا، وأنا لم أقم بنشر أي صورة منذ حفل الزفاف، وحتى لو انفصلنا لن أمسح الصور”.
وأضافت بوسي، أن حياتها وزوجها، شيء لا يخص أحد سواهما، وليست مضطرة لنشر صور باستمرار كي تثبت للناس أنهما سعداء سوياً.
وبشأن رد طليقته، أكدت بوسي أنهما اتفقا على هذا الأمر قبل أن يعود لها، وهي دعمت الفكرة لأانها تعرف شعور الأمومة، مشيرةً الى أن أولاد زوجها وابنها لا فرق بينهم، لأنهم أخوة.