بعد السقوط أمام المغرب.. خطايا محمد وهبة في منتخب الناشئين
رياضة

بعد السقوط أمام المغرب.. خطايا محمد وهبة في منتخب الناشئين


تفاجأ عشاق الكرة المصرية، بخروج المنتخب الوطني للناشئين، بقيادة محمد وهبة، من ربع نهائي البطولة العربية، التي أقيمت مؤخرًا في الجزائر، بعدما خسر من نظيره منتخب المغرب بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما في الدور ربع النهائي.. تلك البطولة التي حسمها المنتخب الجزائري لصالحه بعد تغلَّبه على المنتخب المغربي في مباراة النهائي.

وداع المنتخب لفعاليات البطولة العربية، عقب أسابيع قليلة من تحقيق لقب بطولة شمال إفريقيا لم يأتِ بالصدفة بل جاء، بسبب الكثير من الخطايا التي ارتكبها مدرب المنتخب محمد وهبة.

ونرصد فيما يلي خطايا وهبة التي أدت إلى خروج المنتخب من فعاليات البطولة..

أولى خطايا وهبة في المنتخب هي استبعاد 6 لاعبين، ساعدوا صغار الفراعنة على التتويج بلقب بطولة شمال إفريقيا، من أجل ضم 6 لاعبين من باب المجاملة فقط، أبرزهم: أحمد بستنجي مهاجم وادي دجلة، الذي يكتفي بالمشاركة كبديل مع فريقه.

وأثار مدرب الفراعنة جدلا كبيرا، باستبعاد بشار أشرف لاعب الاسماعيلي بالإضافة إلى رفعت لاعب المقاولون ورباعي زد: سيف وفائي، وعكاشه، وزيزو، ومحمد هيثم أحد هدافي الدوري بـ١٨ هدفا.

وأصر وهبة على ضم محمد عبد الناصر، لاعب المقاولون العرب، رغم إصابته ليهدر فرصة ضم لاعب أكثر جاهزية لقائمة الفراعنة في فعاليات البطولة.

كما ضم وهبة، اللاعب أيمن أمير، العائد من فترة غياب طويلة بسبب الإصابة، والذي يعاني من عدم الجاهزية البدنية، لذلك كان يجب ضم مهاجم آخر بجواره من أجل زيادة الفعالية الهجومية.

ولم يكتفِ وهبة بالمجاملات في اختيار قائمته بل ارتكب الكثير من الأخطاء الفنية خلال فعاليات البطولة، والتي منها تبديل مركز حسام عادل، من مدافع إلى مهاجم، وذلك رغم النقص الموجود في الخط الخلفي.

وارتكب وهبة خطأ جسيما مع الفراعنة، بمنحه المساحة والاختصاصات، لنجله سواء بالسفر والتواجد في المنتخب، والتدخل في القرارات الفنية لصغار الفراعنة.

كما يجمع وهبة بين وظيفته بالمنتخب ومنصبه في أكاديميات سيتي كلوب التابعة لشركة استادات، مما يصيبه بالتشتت وعدم التركيز في مشواره مع المنتخب الوطني.

ويحتاج مسؤولو اتحاد الكرة إلى مراجعة وضع وهبة في المنتخب، من أجل انقاذ جيل كامل يضم مجموعة كبيرة من المواهب، أُعدت ميزانيته منذ عامين، وباتت تلك المواهب مهددة بالضياع بسبب المجاملات وعدم المسؤولية.

ويستعد المنتخب لخوض فعاليات التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية تحت 17 عاما، حيث أسفرت القرعة عن وقوع صغار الفراعنة في مجموعة تضم كلا من المغرب وتونس وليبيا.

تريند أفاق عربية

To Top