بعد إسقاط دعوى التحرش الجنسي بحقها… ماذا قالت تيفاني هاديش؟
لايف ستايل

بعد إسقاط دعوى التحرش الجنسي بحقها… ماذا قالت تيفاني هاديش؟

كشفت النجمة العالمية تيفاني هاديش في مقطع فيديو نشره موقع “تي أم زي” أنّها خسرت كل شيء بسبب الدعوى القضائية التي قدمت بحقّها وبحقّ زميلها النجم الكوميدي أريس سبيرز حيث اتهما بالإساءة الجنسيّة للأطفال.

 

 

وكانت عدسات كاميرات الباباراتزي قد صوّرت هاديش يوم الأربعاء في مطار لوس أنجلس حيث صرّحت أنّه على الرغم من إسقاط الدعوى، خسرت كلّ شيء ولم يعد لديها أي مشروع تعمل عليه في الوقت الحالي.

 

ومنذ البداية، رفضت هاديش التهم الموجهة إليها كما نفى ممثلوها في بياناتهم هذه المزاعم. وقالت الممثلة إنّها تشعر بالرتياح بعد انتهاء هذه القصة لكن الضرر وقع عليها وعلى حياتها المهنيّة.

 

للتذكير، كان موقع “الصفحة السادسة” قد كشف منذ ما يقارب 3 أسابيع عن تقدمّ مجهولين، جين دو البالغة (22 عاماً) وشقيقها جون دو (14 عاماً) في آب (أغسطس) بدعوى قضائية ضدّ الممثلة وزميلها ولكن للمفارقة، حصلت الواقعة عام 2013، عندما كانت جين دو في الـ 14 من عمرها وكان أخوها في الـ 7 من عمره مما يعني أنّهما كانا قاصرين.

 

 

وزعمت المدعيّة أنّ هاديش وسبيرز أجبراها وأخيها على تصوير مشاهد غير لائقة أمام عدسات الكاميرا تتضمّن إيحاءات جنسيّة وأنّ أخاها ظهر في إحدى اللقطات بثيابه الداخليّة أثناء تصوير مقطع هزلي تعرّض خلاله للتحرش على يد أريس سبيرس.

 

وعلى إثر الدعوى، اتُهمت هاديش وزميلها بالتسبب المتعمد باضطراب عاطفي والإهمال والتحرش الجنسي والاعتداء الجنسي على قاصر.

 

إلّا أن المدعيّة طلبت من القاضي يوم الثلثاء 20 أيول (سبتمبر) ردّ الدعوى. وقالت في بيانٍ بعد إسقاط الدعوى: “أنا وعائلتي نعرف تيفاني هاديش منذ سنوات ونحن نعلم الآن أنها لن تؤذيني أو تؤذي أخي أبداً ولن تساعد أي شخص آخر على أذيتنا. نتمنى الأفضل لتيفاني، ونحن مسرورون لأننا سنتمكن من دفن كل شيء وراءنا والمضي قدماً”.

تريند أفاق عربية

To Top