محتويات

  • ١ جرثومة المعدة
  • ٢ المسبّبات
  • ٣ الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة
  • ٤ الأعراض
  • ٥ التّشخيص
  • ٦ الأمراض التي تُسبّبها جرثومة المعدة
  • ٧ الوقاية
  • ٨ العلاج
  • ٩ فيديو عن أعراض جرثومة المعدة
  • ١٠ المراجع

‘);
}

جرثومة المعدة

جرثومة المعدة أو ما يُعرف بالجرثومة الملويّة البوابيّة، أو الجرثومة الحلزونيّة (بالإنجليزيّة: Helicobacter pylori)، هي عبارة عن جرثومة حلزونيّة الشّكل غَزويّة تتسلّل إلى داخل المعدة، وتستقرّ في الخلايا الظهاريّة في غشاء المعدة المخاطيّ، مع مرور الزّمن تسبّب هذه الجرثومة إلى التهاب وتدمير الخلايا التي تتواجد في بطانة المعدة أو الأجزاء العُليا من الأمعاء الدّقيقة، وفي بعض الحالات يُمكن أن تُسبّب سرطاناً في المعدة. هذه الجرثومة شائعة جدّاً ومُنتشرة؛ حيث إنّ نسبة الإصابة بها عالميّاً تصل إلى 50% تقريباً.[١]

تُعتبر هذه الجرثومة من أكثر الأسباب التي تُؤدّي إلى نشوء قرحة المعدة إلى جانب عوامل أخرى، وتم اكتشاف ذلك في عام 1982م[٢] على يد العالِمَين الأستراليّين روبين وورن وبيري مارشال، وقد استحقّا جائزة نوبل على اكتشافهما أن سبب أغلب حالات قرحة والتهاب المعدة يعود إلى الإصابة بالبكتيريا الملويّة البوّابية أو جرثومة المعدة.[٣][٤] كما قد تُؤدّي الإصابة بجرثومة المعدة إلى نقصٍ في امتصاص عناصرَ غذائيّةٍ مُهمّة، مثل حمض الفوليك وفيتامين B12. [٥][٢]