نعت وزارة الثقافة الفلسطينية، الخميس، الموسيقار حسين نازك الذي توفي في العاصمة السورية دمشق عن عمر ناهز 81 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وقال وزير الثقافة عاطف أبو سيف في بيان: "برحيل حسين نازك تخسر الحركة الثقافية والفنية الفلسطينية علماً بارزاً من أعلام الإبداع الفني الفلسطيني، ومدرسة من مدارسها المجددة للفعل الثقافي".

وأضاف أن "الأفعال الإبداعية التي كرسها نازك من أجل خدمة قضايا شعبه وأمته ووطنه كانت محملة بالحنين والشوق للوطن المحتل".

وأشار إلى أن الوزارة اختارته في وقت سابق ليكون شخصية الثقافة الفلسطينية لهذا العام.

ولد نازك في القدس عام 1942 وتعلم الموسيقى في مدارسها قبل أن يتتلمذ على يد الموسيقار المقدسي يوسف خاشو، ثم درسها بتخصص على يد الموسيقار يحيى السعودي.

وفي عام 1967 هاجر إلى عمّان ومنها إلى دمشق عام 1969 حيث استقر وأسس فرقة "العاشقين" الشهيرة عام 1976 التي تغنت بكلمات رفيق دربه الشاعر أحمد دحبور.

وفي عام 1985 أسس فرقة "زنوبيا" القومية الحديثة في دمشق، وأعاد توزيع النشيد الوطني الفلسطيني "فدائي" عام 2005.

كان الراحل عضواً في المجمع العربي للموسيقى، وأسهم في اكتشاف العديد من المواهب الغنائية، كما وضع موسيقى العديد من المسلسلات التلفزيونية والمسرحيات وبرامج الأطفال.