كشف النجم آسر ياسين كواليس مشاركته في الفيلم الوثائقي “50 عاما على حرب أكتوبر”، وعلاقة الفيلم بوالدته ووالده وجده، وسر اختياره بواسطة المخرج مروان حامد. وقال آسر ياسين خلال لقائه مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامج “معكم” المذاع عبر قناة ON: “فخور جدا بمشاركتي في الفيلم لإنه حاجة خاصة بالنسبة لي، وقصة تخص جدي الله يرحمه، اللواء أركان حرب فؤاد ياسين اللي ربى والدي، وقصة لها علاقة بوالدتي وتهجيرها من بورسعيد، ووالدي وحياته في بيت أحد أفراد القوات المسلحة”. وأضاف: “عمري ما تخيلت وأنا سامع جدي بيحكي وإحنا في زيارات لقبر الجندي المجهول إني في يوم من الأيام هكون جزء من هذا العمل، وتحمست لكن توقعت فيلم وثائقي عادي، أعمل فيه مقابلات وأحاور ناس شاركت في الحرب، لكن لقيت اختياري كان لشيء شخصي جدا، وإني موجود في الفيلم”. أوضح آسر ياسين أن المقابلات التي أجراها في الفيلم تركت تأثيرا بالغا عليه قائلا: “تأثرت جدا وخاصة مع أولاد البطل إبراهيم الرفاعي، وفي قصص بطولية جدا في الحرب وقبلها وبعدها مش عارفين عنها حاجة، للجنود والضباط والعساكر مش القادة فقط، ومهمة جدا لأطفالنا ولناس كتير من سننا”. وتابع: “كانت حاجة رهيبة لما روحت مع والدي ووالدتي بورفؤاد وبورسعيد، وشافت مدرستها القديمة اللي اتهجرت منها للقاهرة”. يذكر أن آسر ياسين تواجد مؤخرا في جدة بالمملكة العربية السعودية، حيث حضر العرض العالمي الأول لأحدث أفلامه “شماريخ”، بحضور مخرج العمل عمرو سلامة، وأبطال أمينة خليل، وآدم الشرقاوي. وفيلم “شماريخ” فيلم أكشن درامي ببعض اللمحات الكوميدية، تدور أحداثه عن رجل يحيا في الظلام في رحلته للتطهر، ولديه مهمة أخيرة يجب أن يقوم بها وهي قتل فتاة تعيش في النور وتعمل محامية، وهذه المحامية نفسها تطلب منه أن يساعدها في الانتقام من شخص يصعب جدا عليه قتله. فيلم “شماريخ” شارك في الدورة الثالثة من مهرجان البحر الأحمر السينمائي، ضمن مسابقة “روائع عربية”، وسيصبح متاحا في دور العرض السينمائية يوم 14 ديسمبر الجاري.

الفيلم من بطولة آسر ياسين، وأمينة خليل، خالد الصاوي، آدم الشرقاوي، مصطفى درويش، ومحمد ثروت، ومن تأليف وإخراج عمرو سلامة، ومن إنتاج شركة سي سينما برودكشن هاني نجيب وأحمد فهمي.