أزمة مرض حمو بيكا تتجدد.. والسبب “مصيف” (صور)


يقضي مؤدي المهرجانات المصري حمو بيكا عطلته الصيفية في مدينة الغردقة، الكائنة في محافظة البحر الأحمر شرق القاهرة.

ويحرص حمو بيكا منذ وصوله إلى الغردقة، على نشر صور ومقاطع فيديو له رفقة أصدقائه عبر صفحته الرسمية بـ”فيسبوك”، في مشاهد توثقها عدسة الكاميرا إما خلال نزوله إلى البحر، أو أثناء استمتاعه بنزهة بحرية على متن يخت.

وظهر حمو بيكا في أغلب الصور ومقاطع الفيديو وهو عاري البطن، في أمر تناوله متابعوه من خلال التعليقات عبر “فيسبوك”، فتعرض لبعض ردود الفعل السلبية، التي أعادت من جديد الضوء على مرضه، الذي ينال من جهازه الهضمي.

رفض للتنمر

وحرص كثير من متابعي مؤدي المهرجانات على الدفاع عن بيكا، رافضين بعض ردود الفعل السلبية المقترنة بحجم البطن.

وفي هذا الصدد، قال حساب يحمل اسم “ريهام محمد”: “اتقوا الله في خلقه.. الناس اللي بتتريق على بطنه ادعوا ربنا يشفيه حرام عليكم”، وأضاف آخر يحمل اسم “أحمد مرزبان”: “لا إله إلا الله الحمد لله على نعمه الصحة والله إننا في زحام من النعم، والناس بتقعد تقول معاه فلوس”.

فيما قال حساب يحمل اسم “وسام يوسف”: “لا حول ولا قوة إلا بالله. وإنتوا مالكم هو ربنا ابتلاه ومتعايش مع مرضه ومتقبله، ولو عارفين إنه هياخد حقه منكم مكنتوش اتنمرتوا ونزلتوا صوره زي كده”، كذلك كتب حساب آخر يحمل اسم “منال علي”: “يا جماعة حرام عليكم سيبوه في حاله”.

مرض حمو بيكا

هذا، سبق وأن أعلن حمو بيكا معاناته من مرض كرونز، الذي يصيب الجهاز الهضمي.

والمسبب الأساسي للمرض، هو خلل في الجهاز المناعي، يجعله الجسم يهاجم الجهاز الهضمي. وهناك عدة أعراض لداء كرونز، على رأسها ألم شديد في البطن، وظهور تقرحات بالفم، وفقدان الشهية، والتهابات شديدة على الجلد، لذا ينصح المختصون بضرورة استشارة الطبيب في حال ظهور بعض هذه الأعراض، لتشخيص السبب.

ويمكن أن يؤثر مرض كرونز في أي جزء من الأمعاء الدقيقة أو الغليظة، وقد يكون التأثر مستمرًا أو يشمل قطاعات متعددة. ولدى بعض المصابين، يقتصر المرض على القولون، وهو جزء من الأمعاء الغليظة. وقد يكون داء كرونز مؤلمًا جدًّا ومدمرًا، كما يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تهدِّد الحياة.

ويعطى مرضى كرونز أدوية تقلل من حدة أعراض المرض، لكنها لا تقضي عليه بشكل نهائي، ويصعب الشفاء منه. ويعتمد العلاج على الكورتيزون والعلاج البيولوجي ومثبطات المناعة.

وعلى الرغم من عدم وجود علاج معروف لمرض كرونز، إلا أن طرق العلاج يمكن أن تقلل إلى حد كبير من ظهور علاماته وأعراضه، بل وتؤدي إلى تعافي المريض وشفائه من الالتهاب على المدى الطويل. وخلال مرحلة التداوي يكون بمقدور المصابين بداء كرونز أداء مهامهم بطريقة جيدة.