فى ذكرى رحيل إمام الدعاة.. لماذا رفض الشعراوى عمل مسلسل عنه فى حياته

فى ذكرى رحيل إمام الدعاة.. لماذا رفض الشعراوى عمل مسلسل عنه فى حياته

يتزامن اليوم الـ 17 من يونيو مع ذكرى رحيل امام الدعاة الشيخ محمد متولى الشعراوى الذى ترك وراءه إرثًا كبيرًا ومحبة كبيرة من المريدين، ممن تعلقوا بطريقة تفسيره للقرآن باللغة العامية، حيث استطاع بشهادة الجميع أن يوصل بما فتحه الله عليه من علوم تلك التفاسير إلى الرجل الأمي البسيط مثلما تصل المعلومة إلى الطبيب.

 

الشيخ الشعراوى

 

ولعل أبرز عمل أرخ له هو مسلسل “امام الدعاة” الذى قام ببطولته احد المقربين له الفنان الكبير حسن يوسف، والذى لعب شخصيته باقتدار كبير بسبب موهبته في التمثيل أولاً ثم علاقته الشديدة الخصوصية به، مما جعله يمتلك مفاتيح تلك الشخصية وكيفية لعبها، وخلال التقرير التالي يروي الفنان القدير حسن يوسف كواليس العمل على الشخصية وهل أخبر الشيخ الشعراوي بخصوص رغبته في عمل مسلسل عنه أم لا قبل وفاته.

البداية حينما ذكر أنه وخلال جلسة مع الشعراوي  أخبره عن رغبته في عمل شخصيته، ليخبره على الفور بقوله “اعملوا اللى انتوا عايزين بعد رحيلى، مش عايز الناس تقول بيمجدوه في حياته، كمان لو عملته في حياتي ها نختلف”.

كما أوضح حسن يوسف أن كواليس العمل كانت محاطة بروح الشعراوي، فكانت كل الأمور ميسرة، وكانت الكواليس مميزة للغاية مع الجميع، حيث كان المسلسل خفيف ولم يكن ثقيل في أي شيء على من يعمل به.

وتوفي الشيخ الشعراوي في 17 يونيو عام 1998 عن عمر يناهز87 عاما، شكل رحيله حالة من الحزن لدى ملايين المسلمين فى العالم كله، رحل لكنه ما زال حاضرا في القلوب والنفوس، حيث كان أحد أكبر الأئمة والدعاة، واشتهر بحلقات تفسير القرآن التى ما زالت تنال إعجاب جموع المسلمين بالعالم، فيبقى الشيخ الشعراوى علامة مضيئة فى تاريخ المفسرين.

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع