بمناسبة ذكرى ميلاده.. تمثال عبد الحليم حافظ يستقبل الأجيال الجديدة فى الأوبرا

بمناسبة ذكرى ميلاده.. تمثال عبد الحليم حافظ يستقبل الأجيال الجديدة فى الأوبرا

#بمناسبة #ذكرى #ميلاده #تمثال #عبد #الحليم #حافظ #يستقبل #الأجيال #الجديدة #فى #الأوبرا

اليوم 21 يوليو ذكرى ميلاد العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ الذى ولد عام 1929 ورحل عن عالمنا يوم 30 مارس 1977، قدم عبد الحليم أكثر من مائتين وثلاثين أغنية، وقد قام مجدي العمروسي، صديق عبد الحليم حافظ، بجمع أغانيه في كتاب أطلق عليه ” كراسة الحب والوطنية…السجل الكامل لكل ما غناه العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ ” تضمنت غالبية ما غنى عبد الحليم حافظ.

تعاون حليم مع الملحن العبقري محمد الموجي وكمال الطويل ثم بليغ حمدي، كما أن له أغاني شهيرة من ألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب مثل: (أهواك، نبتدي منين الحكاية، فاتت جنبنا)، ثم أكمل الثنائي (حليم – بليغ) بالاشتراك مع الشاعر المصري المعروف محمد حمزة أفضل الأغاني العربية، وقد غنى للشاعر الكبير نزار قباني أغنية قارئة الفنجان ورسالة من تحت الماء والتي لحّنها الموسيقار محمد الموجي.

تمثال عبد الحليم حافظ

 ونظراً لمكانته الفنية التى وصلت إلى حد العالمية، قامت الدولة بتخليد ذكراه من خلال تصميم تمثال له، من قبل الفنان النحات محمد ثابت حيث تم وضع التمثال فى دار الأوبرا المصرية بجوار كوكب الشرق أم كلثوم وموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

والسبب الأساسي في وفاته هو الدم الملوث الذي نقل إليه حاملاً معه التهاب كبدي فيروسي (فيروس سي) الذي تعذر علاجه مع وجود تليف في الكبد ناتج عن إصابته بداء البلهارسيا منذ الصغر، كما قد أوضح فحصه في لندن، ولم يكن لذلك المرض علاج وقتها وبينت بعض الآراء أن السبب المباشر في موته هو خدش المنظار الذي أوصل لأمعائه مما أدى إلى النزيف.

مشاركة الخبر: بمناسبة ذكرى ميلاده.. تمثال عبد الحليم حافظ يستقبل الأجيال الجديدة فى الأوبرا على وسائل التواصل من افاق عربية