تأثيرات السيريالية على الحياة فى معرض “فتح العين” ببريطانيا

تأثيرات السيريالية على الحياة فى معرض “فتح العين” ببريطانيا

#تأثيرات #السيريالية #على #الحياة #فى #معرض #فتح #العين #ببريطانيا

سيتم عرض قصة الحركة السريالية وتأثيراتها على العالم في معرض “فتح العين” في متحف ديزاين البريطانى حيث ينطلق بعنوان Objects of Desire: Surrealism and Design 1924 – وسيستمر من 14 أكتوبر حتى 19 فبراير وسيستكشف كيف أحدثت الحركة السريالية ثورة في الفن والتصميم.

سيتم عرض ما يقرب من 350 قطعة بما في ذلك أعمال سلفادور دالي ومارسيل دوشامب وليونورا كارينجتون ومان راي إلى جانب قطع لديور وبيورك وتيم ووكر وسارة لوكاس.

وهذه هي المرة الأولى التي يستكشف فيها متحف ديزاين العلاقة بين الفنون الجميلة والتصميم في معرض كبير.

وسيغطي العرض ما يقرب من 100 عام من السيريالية وسيتم تقسيمه إلى أربعة أقسام تركز على تأثير السريالية على الأشياء اليومية والتصميم الداخلي والأزياء والجسم والعقل.

سيسلط المعرض أيضًا الضوء على تأثير السريالية على الموضة حيث عمل العديد من الفنانين السرياليين كمصورين، بما في ذلك سلفادور دالي الذي ابتكر غلافًا فنيًا لمجلة الموضة Vogue.

سيتم عرض المجلات القديمة جنبًا إلى جنب مع التصوير الفوتوغرافي المستوحى من سوريالي لمجلات العصر الحديث مثل جلسة تصوير ووكر لعام 2013 مع الممثلة تيلدا سوينتون.

وقال تيم مارلو مدير متحف ديزاين البريطانى: “منذ بداياتها، نظرت السريالية إلى التصميم والأشياء اليومية للإلهام، لكن القليل منهم على دراية بالتأثير الحاسم للحركة على التصميم”.

وأضاف: “اليوم، في سياق التغيير التكنولوجي المذهل والحرب ووباء عالمي آخر، تبدو روح السريالية أكثر حيوية من أي وقت مضى في التصميم المعاصر”.

مشاركة الخبر: تأثيرات السيريالية على الحياة فى معرض “فتح العين” ببريطانيا على وسائل التواصل من افاق عربية