رهف القنون بـ إطلالة جذابة وستايل جديد.. صور

رهف القنون بـ إطلالة جذابة وستايل جديد.. صور


أطلت الناشطة السعودية رهف القنون على متابعي حسابها الرسمي في INSTAGRAM، بـ ستايل جديد وإطلالة أنثوية جذابة، اعتمدت فيها تلوين شعرها بـ اللون الأشقر البلاتيني وزيادة طوله بـ استخدام خصلات الشعر الصناعية.

واستعرضت رشاقتها بـ فستان طويل ضيف بـ اللون الأخضر، أبرز منحنيات جسدها ونحالة خصرها بـ النسبة إلى حجم وركيها، مما أثار حماس المتابعين للتعليق وإبداء آرائهم الشخصية بـ صور رهف القنون الجديدة.

رهف القنون

انصبت تعليقات النشطاء في معظمها بـ خانة الإشادة والمديح بـ التغييرات الشكلية التي اعتمدتها المدونة الشهيرة، حيث كتبوا في تعليقاتهم:” يا إلهي”، و” مثيرة جداً”، و”أحببت الشعر”، و” متألقة يا حبيبتي”، و” جميلة”، و” أنت مذهلة”.

حمل رهف القنون الثاني

وقد حسمت صور مشهورة منصات التواصل الاجتماعي الجدل حول حملها بطفلها الثاني، والتي أثيرت قبل أشهر قليلة، عقب ظهورها بـ بطن منفوخ مستدير ومن ثم مناهضتها لقانون تجريم الإجهاض الذي اتخذته المحكمة العليا الأمريكية.

حيث استغربت المشهورة السعودية تدخل المحكمة الأمريكية في أمر شخصي كـ التخلص من الحمل وإجهاض الجنين، معتبرة أن للمرأة حق في اختيار الأنسب لها ولجسدها، وذلك في منشور مطول، نشرته عبر حسابها الشخصي في تطبيق تبادل الصور والفيديو.

كتبت في نصِّه:” الإجهاض قرار شخصي وليس قانوناً للنقاش”، وأبدت أسباب دعمها لقضية الإجهاض، مضيفة:” من المعيب كيف تبعدون النساء عن اتخاذ قراراتهنَّ الصحيحة المتعلقة بصحتهنَّ”.

وتابعت المدونة العشرينية:” قلبي مكسور على 70% من النساء اللاتي صوتن ضد قرار إلغاء الإجهاض، إنني أرى كيف أن حياتهن تُسحق من قبل المحكمة العليا الأمريكية”.

واستهجنت رهف القنون القرار بـ اعتبارها أنه لايتماشى مع التطور الزمني والعمراني والفكري الذي يحيط العالم، وأكدت على مواصلتها وجميع النساء القتال لنيِّل حقهنَّ القانوني والمشروع في الإجهاض.

تجدر الإشارة إلى أن رهف القنون، أم لطفلة تبلغ من العمر عام ونصف العام، قالت في البداية أنها من صديقها لاعب كرة السلة الكونغولي لوفولو راندي، قبل أن يكتشف الأخير ويكشف للملأ زيف ادعائها بـ إخضاع الصغيرة لفحص البصمة الوراثية DNA، عقب هروبها منهما وتخليها عن طفلتها الرضيعة بغية عيش حياتها بـ حرية بعيداً عن قيود العلاقة.

افاق عربية