أنجلينا جولي تتهم براد بيت بـ”شن حرب انتقامية” ضدّها - افاق عربية

أنجلينا جولي تتهم براد بيت بـ”شن حرب انتقامية” ضدّها – افاق عربية

افاق عربية تتواصل المعركة والاتهامات المتبادلة بين نجمي هوليوود، أنجلينا جولي وبراد بيت، حول حقل كرمة لإنتاج النبيذ جنوبي فرنسا.

في فبراير/شباط الماضي، أقام الممثل دعوى على زوجته السابقة لأنها -حسب قوله- باعت أسهمها في أكتوبر/تشرين الأول 2021، مع أنّ النجمين “اتفقا على ألا يبيع أي منهما حصته في عقار ميرافال من دون موافقة الآخر”.

لكن جولي رفعت دعوى مضادة هذا الأسبوع، اتهمت فيها بيت بـ”شنّ حرب انتقامية ضدها” وفرض سيطرته على مصنع النبيذ المربح الذي كانا يتشاركان ملكيته.

وكان النجمان قد استحوذا عام 2008 على العقار الذي تبلغ مساحته 500 هكتار، بينها 50 هكتاراً من الكروم. واحتضن القصر والأرض المحيطة به عام 2014 حفلة زفاف جولي وبيت، بعد علاقة مساكنة استمرت سنوات، وما لبثا أن شرعا عام 2016 في إجراءات الطلاق التي شهدت معارك قانونية طويلة، أبرزها المتعلقة بحضانة أبنائهما الستة.نجوم وفن

في الدعوى القانونية الجديدة التي اطلع عليها موقع سي أن أن، زعمت جولي أنّ بيت وحلفاءه اتخذوا إجراءات غير قانونية وخبيثة لـ”إيذاء” مصنع النبيذ، عبر تقليل قيمة استثمارها وحرمانها من دورها في إدارته.

تسعى جولي للحصول على تعويضات لا تقل عن 250 مليون دولار أميركي.

كان بيت اتهم جولي بأنها تقصدت إيذاءه من خلال بيعها أحد الأوليغارشيين الروس أسهمها في حقل الكرمة، إذ كانت تعلم أنه شديد التعلّق بهذا العقار. كذلك اتهمها بأنها كانت قد توقفت “منذ وقت طويل” عن المساهمة مالياً في “ميرافال”، قبل إبرامها هذه الصفقة.


تريند أفاق عربية

To Top